20/10/2008

تفاصيل استطلاع الرأي الذي اجرته شركة

 "ستاتيستكس ليبانون" حول طاولة الحوار والمصالحات الوطنية

 والذي نشرته جريدة البلد في 19/10/2008

 

اكثر من نصف المسيحيين سيقترعون لغير الجهة التي اقترعوا لها في العام 2005، و77.83% من اللبنانيين غير راضين عن الوضع الحالي في لبنان، والغالبية ترى ان لبنان يسير في الاتجاه الخاطىء، والاكثرية ترى تغييراً في التحالفات قبل الانتخابات، بينما توقع 60.83% ان تجري الانتخابات في موعدها، وان المصالحات التي جرت في الشمال والبقاع وبيروت هي مرحلية ولتهدئة الوضع.

مقدمة

أجري استطلاعاً حول التطورات الاخيرة في لبنان، نفذّ الاستطلاع بين الثاني من شهر تشرين الاول ولغاية الحادي عشر منه.

 والمترجمة Cluster samplingاستعملت في هذا الاستطلاع تقنية المقابلة المباشرة، ومنهجية بالعربية إلى العنقودية، شملت العينة 600 مجيب توزعت بين القاطنين في بيروت جبل لبنان، الجنوب، الشمال والبقاع، كما شملت عينة متساوية من الجنسين، إضافة إلى الفئات العمرية المختلفة، والمستويات الاجتماعية الثلاث العليا، الدنيا والوسطى. فضلاً عن فئات الدخل المختلفة، وجميع المستويات الثقافية، والطوائف على اختلافها.

التنفيذ الميداني:

قام بتنفيذ العمل الميداني إثني عشر باحثاً ميدانياً، انقسموا الى أربعة فرق ميدانية. وتولى مسؤولاً ميدانياً عمل كلٍ من فرق العمل بحيث قام بتوجيه فريقه ميدانياً وأشرف على حسن سير العمل في المنطقة التي يتولاها. أما المنسق العام للعمل الميداني فقام بالإشراف على كافة الخطوات التنفيذية، بما في ذلك توزيع الخرائط الدالة وتحديد أماكن التنفيذ بما يشمل إرشاد رؤساء الفرق الى العينات المطلوبة.

الادخال والفرز:

بعد الانتهاء من مرحلة العمل الميداني، جرى ادخال بيانات الاستمارات الى الكومبيوتر بحيث تمّ إخراج البيانات الاحصائية والنتائج التفصيلية للاستطلاع.

موضوع الاستطلاع:

بعد سلسلة الاحداث والتطورات الاخيرة التي حصلت في لبنان، كتفجيرات طرابلس والمصالحات التي تمت في الشمال والبقاع وبيروت، مبادرة الرئيس سليمان للحوار، اضافة الى انتخابات العام 2009 النيابية، وغيرها من المواضيع ... كان لا بد من معرفة آراء المواطنين حول هذه الامور كافة.

 

السؤال الأول: هل انت راض عن الوضع الحالي في لبنان؟

اكد 77.83% من المستطلعيين انهم غير راضون عن الوضع الحالي في لبنان مقابل 21.00% اكدوا عكس ذلك، في حين رفض 0.83% منهم الاجابة عن هذا السؤال، فيما اجاب 0.33% منهم بـ"لا اعرف".

 

السؤال الثاني: هل تشعر بأن لبنان يسير في الاتجاه الصحيح ام في الاتجاه في الخاطىء؟

رأى 70.00% من المستطلعين ان لبنان يسير في الاتجاه الخاطىء، مقابل 23.50% رأوا انه يسير في الاتجاه الصحيح، في حين اجاب 5.33% بـ"لا اعرف"، وامتنع 1.17% منهم عن الاجابة.

 

كيف تظهر النتائج وفقاً للتوزيع الطائفي؟

رأت الغالبية الدرزية وبنسبة 94.00% ان لبنان يسير في الاتجاه الخاطى، تلتهم الغالبية المسيحية بنسبة 79.58%، ومن ثم الاكثرية الشيعية بنسبة 59.33%، وبعدها الاكثرية السنية بنسبة 58.13%.

  

السؤال الثالث: هل انت مع توسيع طاولة الحوار الوطني لتشمل اطراف وقوى اخرى؟

اكد 57.50% من المستطلعين اللبنانيين انهم مع توسيع طاولة الحوار الوطني لتشمل اطراف وقوى اخرى، في حين اكد 38.33% منهم عكس ذلك، في المقابل اجاب 3.17% بـ"لا اعرف"، وامتنع 1.00% منهم عن الاجابة.

 

مقارنة مع التوزيع الطائفي؟

اكدت الغالبية الشيعية وبنسبة 87.33% انها مع توسيع طاولة الحوار الوطني لتشمل اطراف وقوى اخرى، تلتها الغالبية الدرزية بنسبة 82.00%، ومن ثم الاكثرية المسيحية بنسبة 58.33%، فيما رأت الغالبية السنية وبنسبة 68.75% عكس ذلك، اي انها لا تريد توسيع طاولة الحوار الوطني لتشمل اطراف وقوى اخرى.

 

السؤال الرابع: برأيك، من او ما هو المسؤول عن الوضع الامني الحالي والمشاكل الامنية التي نواجهها حالياً؟

رأى 43.33% من المستطلعين ان مختلف الاطياف اللبنانية السياسية هي المسؤولة عن الوضع الامني الحالي والمشاكل الامنية التى نواجهها اليوم، مقابل 19.00% رأوا ان سوريا وايران هي المسؤولة عن هذا الوضع، 16.33% رأوا ان اسرائيل هي المسؤولة، 8.33% رأوا ان النظام الطائفي هو المسؤول، 7.33% رأوا غياب ديمقراطية صحيحة في لبنان هي المسؤولة، 4.33% رأوا ان المشاكل الاقتصادية هي المسؤولة، في حين رفض 1.33% منهم الاجابة عن هذا السؤال.

 

السؤال الخامس: هل تعتقد ان الحوار الوطني سيصل الى نتيجة واتفاق على السياسة والاستراتيجية الدفاعية؟

اكد 62.00% من اللبنانيين المستطلعين انهم لا يعتقدون ان الحوار الوطني سيصل الى نتيجة واتفاق على السياسة والاستراتيجية الدفاعية، مقابل 29.67% اكدوا عكس ذلك، في حين اجاب 7.17% منهم بـ"لا اعرف"، وامتنع 1.17% عن الاجابة.

 

السؤال السادس: هل تتوقع ان تجري الانتخابات النيابية في موعدها، خلال ايار 2009؟

اكد 60.83% من المستطلعين انهم يتوقعون ان تجري الانتخابات النيابية في موعدها، خلال ايار 2009، مقابل 29.17% اكدوا عكس ذلك، 9.17% اجابوا بـ"لا اعرف"، فيما امتنع 0.83% منهم عن الاجابة.

 

كيف تظهر النتائج وفقاً للتوزيع الطائفي؟

اكدت الغالبية الدرزية وبنسبة 82.00% انهم يتوقعون ان تجري الانتخابات النيابية في موعدها، خلال ايار 2009، تلتهم الغالبية المسيحية بنسبة 66.25%، ومن ثم الغالبية السنية بنسبة 62.50%، فيما رأت الاكثرية الشيعية وبنسبة 46.00% عكس ذلك، اي انهم لايتوقعون ان تجري الانتخابات النيابية في موعدها، خلال ايار 2009.

 

السؤال السابع : هل تعتقد ان المشاكل السياسية الحالية ستحل قبل ام بعد الانتخابات النيابية؟

رأت الغالبية المستطلعة وبنسبة 64.00% انهم يعتقدون ان المشاكل السياسية الحالية ستحل بعد الانتخابات النيابية، مقابل 17.67% اكدوا ان المشاكل السياسية الحالية  ستحل قبل الانتخابات النيابية، 13.33% اجابوا بـ"لا اعرف"، 4.17% رفضوا الاجابة عن هذا السؤال، فيما رأى 0.83% منهم ان المشاكل السياسية الحالية لن تحل لا قبل ولا بعد الانتخابات النيابية.

السؤال الثامن: هل ترى تغييراً في التحالفات في لبنان قبل الانتخابات النيابية؟

اكد 54.17% من المستطلعين اللبنانيين انهم يرون تغييراً في التحالفات في لبنان قبل الانتخابات النيابية، مقابل 38.33% يرون عكس ذلك، في حين اجاب 6.83% بـ"لا اعرف" وامتنع 0.67% عن الاجابة.

 

مقارنة مع التوزيع الطائفي؟

اكدت الاكثرية الدرزية وبنسبة 68.00% انهم يرون تغييراً في التحالفات في لبنان قبل الانتخابات النيابية، تلتها الاكثرية المسيحية بنسبة 58.33% ومن ثم الاكثرية السنية بنسبة 57.50%، فيما رأت الاكثرية الشيعية وبنسبة 54.67% عكس ذلك، اي انهم لايرون تغييراً في التحالفات قبل الانتخابات اللبنانية.

 

السؤال التاسع: هل تعتقد ان المصالحات التي تمت في الشمال والبقاع وبيروت هي نهائية ام انها مرحلية ولتهدئة الوضع الامني؟

اكد 82.50% من المستطلعين انهم يعتقدون ان المصالحات التي تمت في الشمال والبقاع وبيروت هي مرحلية ولتهدئة الوضع الامني، مقابل 8.50% منهم يعتقدون ان المصالحات التي تمت هي نهائية، في حين اجاب 7.83% منهم بـ"لا اعرف"، وامتنع 1.17% منهم عن الاجابة.

 

السؤال العاشر: في حال حصلت الانتخابات النيابية اليوم، لمن تقترع؟

اكد 38.50% من المستطلعين انهم في حال حصلت الانتخابات النيابية اليوم سوف يقترعون للائحة حزب الله-حركة امل- التيار الوطني الحر، 8 آذار، في حين اكد 30.67% منهم انهم سيقترعون للائحة 14 آذار في حال حصلت الانتخايات النيابية اليوم، 10.33% منهم اكدوا بأنهم لن يقترعوا لأحد، 10.00% اكدوا انهم سوف يقترعون لمستقلين، 7.67% سيقترعون للائحة الرئيس ميشال سليمان، وقد امتنع 2.83% عن الاجابة على هذا السؤال.

 

السؤال الحادي عشر: في حال حصلت الانتخابات اليوم، هل ستقترع لنفس الجهة التي اقترعت لها في العام 2005؟

اكد 61.67% من المستطلعين انهم سوف يقترعون لنفس الجهة التي اقترعوا لها في العام 2005، مقابل 26.83% منهم اكدوا بأنهم لن يقترعوا لنفس الجهة، 6.83% اجابوا بـ"لا اعرف"، فيما امتنع 4.67% منهم عن الاجابة.

 

مقارنة مع التوزيع الطائفي؟

اكدت الغالبية الدرزية وبنسبة 82.00% انهم سوف يقترعون لنفس الجهة التي اقترعوا لها في العام 2005، تلتهم الغالبية الشيعية بنسبة 81.33%، ومن ثم الاكثرية السنية بنسبة 53.75%، واخيراً الاكثرية المسيحية بنسبة 50.42%.

 

السؤال الثاني عشر: اي من القوى السياسية التالية ممارستها افضل؟

رأى 37.17% من المستطلعين ان قوى 8 آذار ممارستها افضل، مقابل 32.00% منهم رأوا ان لا واحدة منهما ممارستها افضل، 28.00% رأوا ان قوى 14 آذار ممارستها افضل، فيما امتنع 2.83% عن الاجابة.

 

السؤال الثالث عشر: اذا كانت الانتخابات الرئاسية تجري مباشرةً، لمن تقترع اليوم؟

اكد 39.50% من المستطلعين اللبنانيين انهم سيقترعون لميشال سليمان اذا كانت الانتخابات الرئاسية تجري مباشرةً، مقابل 32.67% سيقترعون لميشال عون، 7.67% سيقترعون لسمير جعجع، 7.17% سيقترعون لأمين الجميل، 5.50% لن يقترعوا لأحد، 2.17% سيقترعون لسليمان فرنجية، 1.83% امتنعوا عن الاجابة، وقد اتى المستطلعون على ذكر اسماء اخرى فيما جاءت نسبهم ضئيلة وغير دالة احصائياً اذ شكلوا نسبة 3.51%.

 

السؤال الرابع عشر: كيف تقيم سلوكيات الرئيس ميشال سليمان حتى هذا اليوم؟

رأى 45.33% من المستطلعين ان سلوكيات الرئيس ميشال سليمان جيدة حتى هذا اليوم، مقابل 28.17% رأوا سلوكياته جيدة جداً، 14.33% رأوها وسط، 7.50% رأوها مقبولة، 2.50% رأوها سيئة، في حين اجاب 1.17% منهم بـ"لا اعرف"، وقد امتنع 1.00% منهم عن الاجابة.

بالنتيجة يمكننا القول ان 81.00% قيموا سلوكية الرئيس سليمان بالناحية الايجابية، مقابل 2.50% قيموها بالسلبية.

  

السؤال الخامس عشر: كيف تقيم سلوكيات الرئيس فؤاد السنيورة حتى هذا اليوم؟

اكد 45.67% من المستطلعين ان سلوكيات الرئيس فؤاد السنيورة حتى هذا اليوم سيئة، مقابل 19.67% رأوا سلوكياته جيدة، 15.67% رأوها جيدة جداً، 10.50% رأوها وسط، 6.67% رأوها مقبولة،  1.00% رفضوا الاجابة عن هذا السؤال  فيما اجاب 0.83% منهم  بـ"لا اعرف".

بالنتيجة يمكننا القول ان 42.01% قيموا سلوكية الرئيس السنيورة بالناحية الايجابية، مقابل 45.67% قيموها بالسلبية.

 

السؤال السادس عشر: كيف تقيم سلوكيات الحكومة حتى اليوم؟

رأى 31.33% من المستطلعين ان سلوكيات الحكومة منذ تشكيلها حتى اليوم سيئة، مقابل 21.67% منهم قيموا سلوكياتها وسط، 20.50% قيموها جيدة، 18.50% قيموها مقبولة، 5.00% قيموها جيدة جداً، في حين اجاب 1.67% منهم بـ"لا اعرف"، وقد امتنع 1.33% منهم عن الاجابة.

  

خلاصة

غالبية اللبنانيين يشعرون ان الوضع الحالي في لبنان يتجه في الاتجاه الخاطىء.

اكثرية المستطلعين هم مع توسيع طاولة الحوار الوطني لتشمل اطراف اخرى.

اكثرية المستطلعين يؤكدون ان مختلف الاطياف اللبنانية السياسية مسؤولة عن المشاكل الامنية.

اكثرية اللبنانيين يتوقعون ان تجري الانتخابات النيابية في موعدها

غالبية اللبنانيين يعتقدون ان المشاكل السياسية الحالية ستحل بعد الانتخابات النيابية.

اكثرية اللبنانيين يرون تغييراً في التحالفات في لبنان قبل الانتخابات النيابية.

غالبية المستطلعين يعتقدون ان المصالحات التي جرت في الشمال والبقاع وبيروت هي مرحلية ولتهدئة الوضع.

اكثرية اللبنانيين سيقترعون لقوى 8 آذار في حال حصلت الانتخابات اليوم.

اكثرية المستطلعين يرون ان قوى 8 آذار ممارستها افضل.

مدوّنة الموقع أدخل الآن واكتب ما تريد
 















Photobucket



Advertisement
 
Beirut Weather
 
 

=> Do you also want a homepage for free? Then click here! <=